الأخبار
الرئيسية / زيارات / الوفد المشترك لمركز الحكمة للحوار والتعاون ومؤسسة اليتيم الخيرية يطّلع على تجربة ساحل العاج في رعاية الأيتام

الوفد المشترك لمركز الحكمة للحوار والتعاون ومؤسسة اليتيم الخيرية يطّلع على تجربة ساحل العاج في رعاية الأيتام

y
أبيدجان – ساحل العاج – 12 تموز 2015
إطّلع الوفد المشترك لمركز الحكمة للحوار والتعاون ومؤسسة اليتيم الخيرية على تجربة دولة ساحل العاج في مجال رعاية الأيتام بعد زيارات مكثفة قام بها الوفد الى دور الأيتام ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية لساحل العاج .
وقال مدير العلاقات العامة في مؤسسة اليتيم الخيرية المهندس رائد الخالدي:” زار الوفد المشترك وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في ساحل العاج وكان في استقبالنا السيد بول باتريس كيهاوت مدير عام الشؤون المالية في الوزارة وتم تعريفه بدور مؤسسة اليتيم الخيرية في العراق وما تقدمه من نشاطات موسعة داخل البلد ، بالإضافة الى إطلاعه على تجارب المؤسسات العراقية الحديثة التي نشأت في ظل الحكم الديمقراطي الجديد بعد عام 2003 وإمكانية انفتاح هذه المؤسسات على العالم الخارجي من خلال الإرتباط بالمجتمع والمنظمات الدولية”.
وحول تجربة ساحل العاج في التعاطي مع ملف الأيتام بعد الاقتتال الداخلي الذي شهده البلد خلال الأعوام 1999-2002 ، قال الخالدي :” بين السيد كيهاوت إن المسؤولين في ساحل العاج استحدثوا وزارة العمل والشؤون الإجتماعية للنظر في شؤون الأيتام والفقراء وذوي الاحتياجات الخاصة والأرامل وقد عملت الوزارة على استحداث دُور الأيتام وتوزيع منح ومساعدات مقدمة من منظمات المجتمع المدني في البلد، أما وضع المنظمات الدولية مثل اليونيسيف فهي لا تقدم إلا الشيء النزر من المساعدات التي لا تصل الى مستوى الطموح خصوصاً مع وجود نسبة كبيرة من سكان ساحل العاج يعيشون تحت خط الفقر ، بالإضافة الى تفشي الأمراض الإنتقالية التي يصعب توفير العلاج لها وبالتالي فإن الجهود الدولية قاصرة عن توفير الاحتياجات الكلية “.
وحول الاستفادة من تجربة العمل الخاص بالأيتام ، قال الخالدي :” قدّمت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في ساحل العاج كافة إمكانياتها للتعاون مع مؤسستنا في مجال تبادل البيانات والإحصائيات الخاصة بالأيتام وكيفية التخطيط لمعالجة مثل هذا الملف وفق بنود واضحة المعالم يتم تضمينها في مذكرة تفاهم بين الطرفين”.
وفي سياق متصل إطّلع الوفد المشترك على تجربة نموذجية في رعاية الأيتام في ساحل العاج بعد زيارة (دار الأيتام العالمي في منطقة بسام) بالعاصمة أبيدجان ، حيث شمل الميتم المذكور قرابة 180 يتيماً من عمر 6-14 سنة وكانت النسبة الأكبر منهم من فاقدي الأب ، ويتعذر على عوائلهم تأمين الاحتياجات لهم لذا يتم إيداعهم في الميتم الذي يؤمن لهم التعليم والطعام والكسوة والمبيت”.
وبين الخالدي:” إن هذا الميتم ترعاه وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في ساحل العاج وهناك تنسيق من الوزارة لاستقبال تبرعات المحسنين لتحسين وضع الأيتام داخل الدار، بالإضافة الى مساهمة منظمات دولية في افتتاح قاعات دراسية وتدريبية فيه”.
يشار الى أن مؤسسة اليتيم الخيرية ومركز الحكمة للحوار والتعاون تحظى برعاية مكتب المرجع الديني الكبير آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم دام ظله.
yy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *