الأخبار
الرئيسية / زيارات / الوفد المشترك لمؤسسة اليتيم الخيرية ومركز الحكمة للحوار والتعاون ينهي جولته في ساحل العاج بزيارة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

الوفد المشترك لمؤسسة اليتيم الخيرية ومركز الحكمة للحوار والتعاون ينهي جولته في ساحل العاج بزيارة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

5

ساحل العاج – أبيدجان – 17 تموز 2015

أنهى الوفد المشترك لمؤسسة اليتيم الخيرية ومركز الحكمة للحوار والتعاون جولته في ساحل العاج بزيارة الى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العاجية.

وقال رئيس الوفد الدكتور أحمد الجراح :” التقى الوفد بالدكتور ياو نوربير تراني مدير عام في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العاجية وقد تم الحديث عن هدف الزيارة والتركيز على مشروع مركز الحكمة للحوار والتعاون ومسيرته الحوارية في أوربا ، وإمكانية تفعيل التعاون مع الجامعات العاجية للتعريف بمدرسة النجف الأشرف الفكرية والانفتاح على العلاقات وتبادل الخبرات في ما يخص الجانب الفكري والتعايش الإنساني”.

وأضاف الجراح :” تضمن اللقاء مقترحات لتحديد أسماء شخصيات أكاديمية وعلمية متخصصة في العلوم الإنسانية والدينية من الطرفين ومن مختلف الأديان والمعتقدات والعمل على اقتراح مجموعة من الموضوعات لتكون ملف الدراسة والبحث في مؤتمرات وندوات مختلفة بين البلدين”.

من جانبه أعرب الدكتور تراني عن إعجابه بهدف مركز الحكمة للحوار والتعاون وأهمية الزيارة التي عبر عنها بالمناسبة جداً للتعريف بالفكر المستقيم الذي يتبناه الدين الإسلامي ورفع الشبهات التي تدور حوله ، واعتبر ان الفرصة مناسبة لفتح المجال للمركز من اجل توعية الطلاب”.

4

وأشار رئيس الوفد :” إن ممثل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في ساحل العاج من الديانة المسيحية ويسعى حاليا لبناء مسجد للمسلمين يسع لاحتواء 1500 مصلٍّ”، مبيناً في ذات الوقت :” إن ما يمثله الفكر الشيعي من  حكمة واعتدال وما يعتقده الشيعة في الدين المسيحي يجعل من الممكن جداً بناء جسور فكرية معتدلة تمكن من الارتقاء بحوار الأديان الى مستوى أنساني سامٍ، وان منهج الشيعية في النظر الى الانسان مستندة الى مقولة الامام علي عليه السلام (الناس صنفان إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق)”.

يذكر أن مؤسسة اليتيم الخيرية ومركز الحكمة للحوار والتعاون من المؤسسات التي يرعاها مكتب المرجع الديني الكبير آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم مد ظله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *