الأخبار
الرئيسية / زيارات / الوفد المشترك لمركز الحكمة للحوار والتعاون و مؤسسة اليتيم الخيرية يطلع الجالية الشيعية في ساحل العاج على نشاط العمل المؤسساتي في العراق

الوفد المشترك لمركز الحكمة للحوار والتعاون و مؤسسة اليتيم الخيرية يطلع الجالية الشيعية في ساحل العاج على نشاط العمل المؤسساتي في العراق

 

1 [600_330]

أبيدجان – ساحل العاج – 9 تموز 2015
أطلع الوفد المشترك لمركز الحكمة للحوار والتعاون و مؤسسة اليتيم الخيرية اللذين يرعاهما مكتب المرجع الديني الكبير آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم دام ظله الجالية الشيعية في دولة ساحل العاج على نشاط العمل المؤسساتي في العراق خصوصا فيما يتعلق بالتركيز على الوسطية في الفكر الديني وفي مجال العمل الإنساني والخيري.
وقال رئيس الوفد الدكتور أحمد الجراح :”أطلعنا مسؤولي الجالية الشيعية في ساحل العاج على مجريات العمل المؤسساتي في العراق وكيفية تعامل مؤسسة اليتيم الخيرية ومركز الحكمة للحوار والتعاون مع الأزمة التي يمر العراق بها حالياً خصوصاً في مجال اعتماد منهج الوسطية والاعتدال في العمل الفكري بالاستناد على الثوابت الإسلامية الأصيلة التي أرساها أئمة أهل البيت عليهم السلام وكذلك فيما يتعلق بعمل الإغاثة وإسعاف الفئات التي تعاني من ويلات الإرهاب كالأيتام والأرامل والنازحين والفقراء “.
وعن أبرز الشخصيات التي تم اللقاء معها في ساحل العاج ، قال الجراح:” تم اللقاء بالشيخ وهيب مغنية مدير عام جمعية الهدى الإسلامية في العاصمة أبيدجان وبحضور شخصيات من الجالية الشيعية هناك وتم الحديث حول أوضاع العراق الحالية وخصوصاً فيما يتعلق بوقوف النجف الأشرف ومناطق الوسط والجنوب في العراق لاستقبال مئات الآلاف من النازحين من الشيعة والسنة والإيزيدية والمسيحيين على حد سواء وتأمين حاجاتهم الإنسانية والضرورية أولا بأول وحسب توجيهات المرجعية الدينية المباركة المباشرة”.
وتابع :” كانت هذه الوقفة من المرجعية الدينية محل اعتزاز لدى الجميع وعكست صورة ايجابية على المستوى العالمي في الدلالة على حث المرجعية الدينية على تماسك مكونات المجتمع العراقي وترسيخ مفهوم التراحم بين مختلف شرائحه”.

yyy

وتطرق الوفد في اللقاء الى :”الجرائم الوحشية لشرذمة داعش الإرهابية والتي تريد إيصال رسائل على المستوى العالمي تفيد بأن الشيعة هم هدف الإرهاب والتطرف في المنطقة، وكيف تم التصدي لهذا التطرف من خلال التحام مكونات الشعب مع الأجهزة الأمنية والجيش في تكوين وحدات الحشد الشعبي التي كان لها قصب السبق في دحر هذا الطاعون عن مقدسات المسلمين وأرضهم”.
واستعرض الوفد أمام الجالية الشيعية نشاط مركز الحكمة للحوار والتعاون الرامي الى انفتاح الفكر الشيعي على الثقافات والفكر العالمي وخصوصا الأوربي والغربي وتوضيح الأسس الإسلامية الرصينة والمعتدلة التي جذرها فكر أهل البيت عليهم السلام في نفوس أتباعه”.
من جانبه اعتبر مدير عام جمعية الهدى الإسلامية في العاصمة أبيدجان :” أن ما يجري في العراق ه  و مأساة حقيقية نظراً للأعداد الهائلة من الأيتام والأرامل بالإضافة الى ما يعانيه العراق من حرب حقيقية مع عصابات الإرهاب والتطرف”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *