الأخبار
الرئيسية / لقاءات / مركز الحكمة للحوار والتعاون يعقد عدة اجتماعات على هامش مؤتمر روما

مركز الحكمة للحوار والتعاون يعقد عدة اجتماعات على هامش مؤتمر روما

photo_2015-10-01_17-08-01

بعد مشاركة رئيس مركز الحكمة للحوار والتعاون سماحة العلامة السيد صالح الحكيم في مؤتمر روما المنعقد بتاريخ 18-19/9/2015 تم عقد مجموعة من اللقاءات الجانبية، وقد تضمنت مجمل اللقاءات تركيز سماحته على عدة نقاط رئيسية منها أهمية الفكر الشيعي وحياة هذه المدرسة (مدرسة أهل البيت) وأهمية النجف كجامعة علمية، والمرجعية الدينية وعلاقتها بالناس (دورها الاجتماعي والفكري)، وخصوصيات مذهب الإمامية المتمثلة في تركها باب الاجتهاد مفتوحا ورفضها الارتباط بالحكومات (استقلاليتها المادية والفكرية)، ورفض علمائها الدخول في الصراعات السياسة، فوجودهم وجود روحي ودعوتهم في الغالب لدولة تحترم الدين وليس لدولة دينية، وقد كان من أبرز هؤلاء الشخصيات:

1_ السيد مارتينو وهو أستاذ متخصص في الألسنيات ومدير تحرير مجلة الواحة التي تصدر باللغتين العربية والإنكليزية وقد جرى حوار معمق حول الإسلام والمسيحية واللاهوت والفلسفة ما بين الإسلام والمسيحية، وقد تم الاتفاق على التواصل العلمي والتبادل الفكري فيما بينهما.

2_ الدكتور ماسيمو خير الله أستاذ دراسات اللغة العربية في جامعة البندقية ودار الحديث حول الإرهاب والتطرف وأهمية النجف الأشرف ودورها في الحفاظ على السلم وقد سجل الدكتور ماسيمو إعجابه بآراء السيد الحكيم.

3_ الكاهن الإيطالي الكاثوليكي مارسيل (دكتوراه في فن الخطابة)، وقد دار الحديث حول طبيعة دراسة كل من المدرسة الكاثوليكية في إيطاليا والمدرسة الإمامية في النجف الأشرف.

4_ جمعية الملحدين الإيطاليين: وقد نوّه سماحة السيد خلال لقائه مع الجمعية إلى نقطتين هامتين:

أ_ الدين وجوده نافع وغيابه يضر بالمجتمع، لأنه دافع أخلاقي، فلذا نفي الدين من المجتمع أمر ضار.

بـ_ الملحد ينكر وجود الله، وهذا يدل على الجهل، لأن الإنكار يحتاج إلى الاستقراء الكامل حتى يقال بعدم الوجود، وأما إذا قال الملحد بعدم توصله لنتيجة أو دليل فهذا رأي شخصي ولا يمكن تعميمه والاستناد إليه.

5_ د. هشام العشماوي رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأمريكيين وقد دار الحديث حول التطرف وقد كان الدكتور هشام معتقداً بأن كل متدين متطرف ولكنه وجد عكس ذلك في نهاية اللقاء حيث قال أنه يتمنى أن يكون نموذج رجل الدين بهذا المستوى.

6_ السيد عز الدين إلزير مسؤول الجمعيات الإسلامية في إيطاليا حيث دار الحديث حول وضع المسلمين في إيطاليا كما أبدى السيد عز الدين إعجابه بالبابا الجديد وتم الاتفاق على التعاون مستقبلياً.

7_ الفنانة الإيطالية جورجيا فيورا المتخصصة بفن التصوير، والتي بدورها أبدت إعجابها الشديد بطرح السيد الحكيم وذكرت بأنّ العمق الذي طرحه السيد غير موجود في أوروبا، فالأمور التي تطرح في أوروبا معظمها سطحية، وقد وعدت السيدة بزيارة العراق وقدّمت نسخة من كتابها The Gift)) هدية لسماحته.

7_ الصحفية اللبنانية جيزيل الخوري رئيسة مؤسسة وسيم قصير في لبنان وقد أبدت إعجاباً كبيراً بأطروحات النجف الأشرف.

8_ ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في جينيف.

9_ الصحفي التركي جنكيز وقد تحدث عن زيارته للمرجع الديني السيد السيستاني وعلاقته بجلال طالباني وعادل عبد المهدي وتصوراته عن الوضعين التركي والعراقي.

ومن جانبه ركّز السيد صالح الحكيم خلال لقاءاته على الاستماع لتجاربهم الدينية والاجتماعية والدعوة إلى التعاون وأهمية التواصل معهم لعدم معرفتهم بالفكر الشيعي، وقد سجّل كثير منهم احترامه لأفكار وآراء السيد الحكيم لاسيما ذكر الفارق مع رجال الدين الآخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *